مستحقات 550 ألف معلم في خطر

ياسر ابوستيت
تعليماخبار المعلمين
ياسر ابوستيت28 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 9:29 مساءً

قبل أيام من انطلاق العام الدراسي الجديد 2021/ 2022 ووسط تحديات كبرى، كشف رئيس اتحاد المعلمين العرب ونقيب المعلمين خلف الزناتي  في حوار، رؤيته لمواجهة للتحديات التى تواجه المعلمين، بالإضافة إلى جهود النقابة لحل المشاكل التى تواجه المعلم، وما تم تقديمه من اسهامات خلال السنوات الماضية.

رئيس اتحاد المعلمين العرب ونقيب المعلمين، أشاد بانتصار الرئيس عبد الفتاح السيسى للمعلمين، ولعل أبرزها حزمة القرارات المتعلقة بتحسين الأوضاع المالية والاجتماعية التى تكلفت ما يصل إلى 6.1 مليار جنيه يستفيد منها 2.1 مليون معلم و700 ألف إداري.


وإلى نص الحوار:

•أين وصلت مسألة صرف معاشات المعلمين؟

مجلس النقابة منذ توليه المسئولية في 26 يونيو 2014 وهو يضع قضية المعاشات واستمرار الصرف بانتظام في مقدمة أولوياته رغم الصعوبات الهائلة وتوصية الخبراء بوقف صندوق المعاشات.

المجلس الحالى عندما تولى المسئولية من مجلس “الاخوان”  كان الرصيد المالي للنقابة يبلغ 25 مليون جنيه بينما كان المطلوب بعد 4 أيام هو سداد 86 مليون جنيه دفعة للمعلمين البالغين للمعاش وورثتهم، علما أن النقابة لم يكن لديها آى ودائع لتسييلها.

•كم عدد المستفيدين من معاشات نقابة المهن التعليمية؟

أزمة المعاشات حاليا ترجع إلى أن عدد المستحقين لصرف المعاشات يبلغ  550 ألف ما بين معلم على سن المعاش، بالإضافة للورثة، من بينهم ورثة وصل سنهم إلى سن التسعينات.

ويبلغ قيمة المعاش 360 جنيها كل 3 أشهر علمًا أن تلك القيمة أفضل من مختلف النقابات التى لم تصرف المعاشات منذ فترات طويلة لأعضاءها.

مجلس نقابة المعلمين منذ توليه المسئولية صرف لاصحاب المعاشات 3 مليار و164 مليون جنيه بدون وجود ودائع في صندوق المعاشات.

• كم تبلع قيمة معاشات المعلمين؟

نقابة المعلمين مطلوب منها 140 مليون جنيه لصرف دفعة المعاشات خلال شهر أكتوبر المقبل، علماً بأن شهر أغسطس الماضي بلغ عدد المعلمين الذين وصلوا إلى سن المعاش ويستحقون الصرف 5 الاف و151 معلماً، ما يعني بلوغ ما يتجاوز 5 الاف معلم سن المعاش شهرياً و50 ألف معلم سنوياً، وهولاء لا يقابلهم تعينات جديدة حيث كانت آخر تعينات للمعلمين كانت في 2015 وكان عددها 30 ألف معلم فقط، وبالتالى تقل موارد صندوق المعاشات.

•ما الحل لازمة المعاشات المتكررة؟

الجهاز المركزى للمحاسبات في 2013 حذر من خطورة المركز المالى لصندوق المعاشات وتأكل رأس ماله، الأمر الذي يعرض الصندوق لعواقب خطيرة تمنعه من صرف المعاشات.

الخبير الاكتوراي أوصى بوقف العمل بصندوق المعاشات مؤقتا لحين توفير الموارد اللازمة أو تخفيض قيمة المعاش نتيجة تراجع الموارد، وهو مالم نفعله وواصلنا العمل ليل نهار حتى تمكنا من سداد كل الدفعات بانتظام، والتأخير فى بعضها يرجع لتأخر تدبير الموارد اللازمة.

كما أن موارد صندوق المعاشات تتلخص في 4.5 جنيه شهريا من المعلمين وهو ما يصل إلى 18 مليون جنيه كل 3 شهور، تدفع وزارة التعليم 130 مليون جنيه في العام، بينما نقابة المعلمين ملتزمة بما يصل إلي أكثر من نصف مليار جنيه للمعلمين الذين بلغوا سن المعاش، ولم تتوقف النقابة أبدا عن دفع المعاش للورثة.

كذلك انخفاض قيمة ما يصل للنقابة من طباعة الكتب بعد التوقف عن طباعتها في المرحلة الثانوية، ولم يتبقي للنقابة من موارد سوي نادي المعلمين في الإسكندرية ومستحقات عن فندق النقابة المؤجر بواسطة عقد متواضع تم تحريره قبل وجود مجلس النقابة الحالى وللأسف ممتد لمدة 25 عامًا.

•ماذا عن الخدمات الصحية المقدمة للمعلمين؟

مجلس النقابة الحالي نجح في استرداد مستشفى المعلمين بالقانون، بعد أن كانت تؤجر بملاليم زهيدة ليصبح إيجارها حاليا 15 مليون جنيه في العام، كما يحصل المعلمين على تخفيضات على كافة الفحوصات.

الخدمات الصحية التى تقدم للمعلمين تعد من أهم الملفات التى يهتم بها مجلس النقابة حيث تم إصدار كتيب يضم كافة المعامل ومراكز الاشاعة إذ تصل نسبة التخفيضات للمعلمين لنسب خصم تتراوح بين 25% و60% يحصل المعلم بكارنيه النقابة فقط.

•ماذا عن استعدادات النقابة لمساعدة أعضاءها لمواجهة تداعيات جائحة “كورونا”؟

النقابة تصرف لأصحاب الأمراض المستعصية من المعلمين إعانات مالية تشمل 7 أمراض كالجلطة والفشل الكلوي وغيرها، فيحصل المعلم المصاب بأحد تلك الأمراض على  20 ألف جنيه لا ترد.

أما الكورونا فنعطى 5 آلاف جنيه للمعلم المصاب والمعزول منزلياً، بينما يحصل المعلم المصاب والمعزول فى المستشفى على 10 آلاف جنيه، علما بأن المعلمين هي النقابة الوحيدة التى تصرف هذا نوع من الإعانات للمصابين بكورونا.

وفيما يتعلق بالمعلمين الذين يتوفون في حوادث أثناء تأدية مهامهم الوظيفية سواء التدريس في المدارس أو أعمال المراقبة على الامتحانات يحصلون على 40 ألف بالإضافة إلى 27.5 ألف جنيه قيمة المعاش.

وفي ظل التداعيات المالية التى تأثر بها المعلمين جراء موجات فيرس كورونا، فنحن النقابة المهنية الوحيدة التى تعطى أعضائها قروض ميسرة لمن لديه أبناء في الرحلة الثانوية أو يمكن للمعلم أن يحصل علي قرض بقيمة 10 آلاف جنيه يسدد علي 60 شهر.

علما بأن إجمالي المبالغ التى تم صرفها للمعلمين من تلك المزايا خلال السنوات الـ 5 الماضية بلغ 4 مليار و429 مليون جنيه و157 ألف جنيه، وهي مبالغ لم تصرفها آي نقابة مهنية في مصر.

• ما هى آخر أخبار تعديل قانون نقابة المهن التعليمية؟

النقابة مستمرة في جهودها لتعديل قانون النقابة الذي تم وضعه في عام 1969 ويتضمن بنود عفى عليها الزمان، حيث كان يتضمن قيم مالية اندثرت، علماً بأن الجنيه فى عام 1969 كان يشترى جرام ذهب، ومازال الخصم 4.5 جنيه فقط  لافتاً إلى التشاور مستمر مع أعضاء لجنة التعليم برئاسة الدكتور سامى هاشم الذي وعد بمناقشة تعديل قانون النقابة في الدورة الجديدة لمجلس النواب التى تنطلق الشهر القادم.

• هل هناك زيادة قادمة في صندوق الزمالة للمعلمين؟قرارات من التعليم للمدارس

النقابة مستمرة فى زيادة المزايا المادية التى تمنح للمعلمين من صندوق الزمالة، حيث تم رفع القيمة المالية للقرض الحسن من 5 آلاف ويسدد على 3 سنوات إلى 15 ألف جنيه ويسدد على  5 سنوات.

وزيادة الميزة التأمينة للمعلمين الذين يبلغون سن المعاش 6 مرات خلال فترة المجلس الحالي، لتصل من 13 ألف جنيه فى عام 2014  لتصبح الآن 27 ألف جنيه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.