التخطي إلى المحتوى


فى ظل غياب كرامة و هيبة المعلم لا تنتظر للدولة أن تتقدم و لا تتهمنى بالتقصير فى حادث ليس بغريب و لاجديد على التربية و التعليم من الاذلال و المهانة 

ولي امر يتهجم علي مدرسه باكملها فى طابور الصباح (مدرسة الوحدة المجمعة بالمتانيا)في قرية المتانيا مدينه العياط محافظة الجيزه
ويتعدي بالضرب علي مديرة المدرسه التي تبلغ من العمر فوق 55 سنه وتعدي باقذر الالفاظ علي جميع المدرسات والمدرسين في قلب طابور الصباح امام جميع التلاميذ الذين اصابهم الذعر والخوف والبكاء بسبب صغر سنهم ( اطفال رياض الاطفال و الابتدائي )

و الغريب فى الامر لما ادارة المدرسه أتصلت بالنجده ونجح الاساتذه الرجال من السيطرة عليه وشل حركته حتي قدوم النجده

تاتي الشرطه تقبض علي الجاني والمجني عليها مديره المدرسه هي قامت بالابلاغ بالنجده

و الجميل فى الامر أنه تم عرض كل من الجانى و مديرة المدرسة على وكيل النيابة و بعد يوم شاق تقع مغشيا عليها في قلب قسم الشرطة وتأتي الاسعاف تأخذها علي المستشفي …المربيه الفاضله التي بلغت من العمر ما يُجبر الجميع علي احترامها

و فى تمام منتصف الليل تم خروج السيدة الفاضلة من سراى النيابة على ذمة القضية

لما المدرسين والمديره والمدرسات يتشتموا باقذر الشتائم السافله في قلب الطابور ويتم التعدي عليهم كيف لهم بعد ذلك تعليم الصغار !!!؟ 

نقلا عن صفحة أخبار العياط 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *