التخطي إلى المحتوى
عادات خاطئة تسبب 40% من حالات الزهايمر

 

أثبتت دراسة حديثة، أن مرض الزهايمر الوراثي قابل للتجنب من خلال أساليب حياة معينة واتباع نصائح طبية.

وأضافت بروفيسورة علم النفس للمسنين بجامعة “كوليج لندن” ومشرفة الدراسة غيل ليفينجستون، بإضافة 3 عوامل جديدة لقائمة العوامل المسببة لـ40% من حالات الزهايمر حول العالم، بحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية.

ومن العوامل المسببة لمرض الزهايمر، المفضل تجنبها التدخين والتلوث المناخي والتعرض لجروح في الرأس وانخفاض المستوى التعليمي والسمنة وشرب الخمر.

وذكرت الدراسة، أن التعرض لفقدان السمع مثلا تسبب بـ9% من حالات الزهايمر العالمية، بينما انخفاض مستوى التعليم مسؤول عن 8% وأما التلوث المناخي فمتسبب بـ2% من الحالات، بينما يسبب التدخين 4% من الحالات بجانب بقية العوامل التي تشمل الإصابة بمرض السكر والضغط.

وأوضحت غيل، أن تعديل أسلوب الحياة له أثر ملموس واضح إذ تصادف انخفاض عدد المدخنين من كبار السن في أمريكا الشمالية وأوروبا خلال الـ30 سنة الماضية مع انخفاض حالات الزهايمر بـ15%.

وتابعت غيل، أن المطلوب هو تغيير أساليب الحياة للمسنين في الدول النامية؛ لأنهم من يفتقد ذلك الحل نظرًا لأن المسنين بالدول المتقدمة لديهم القدرة بسهولة على العيش في بيئة صحية مناسبة، موضحة أنه من المتوقع أن يصبح ثلثي مرضى الزهايمر من الدول النامية فقط في عام 2050.

ويذكر أن عدد مرضي الزهايمر حول العالم يبلغ 50 مليون شخص، مع توقع ارتفاعه كثيرًا لعدم وجود علاج فعال للمرض الوراثي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *