التخطي إلى المحتوى

ودعت مصر، في الساعات الأولى من اليوم الثلاثاء، الدكتور محمد مشالي، والذعي عرف باسم “طبيب الغلابة”، عن عمر يناهز 76 عاما.

width=728&height=1000&discover=0" frameborder="0" allow="accelerometer; autoplay; clipboard-write; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture" allowfullscreen>

ولد بمدينة طنطا، بمحافظة الغربية، ودخل قلوب كل المصريين بابتسامته الطيبة، وسكن قلوب الفقراء، ومن أشهر الجمل التي اشتهر بها: “أنا ربنا سخرني لخدمة الناس”.

ويتواجد الدكتور “مشالي” في عيادته منذ التاسعة صباحا كل يوم حتى الساعة 9 مساء، ثم يتوجه إلى عيادة أخرى لديه بقرية حصة شبشير التابعة لمركز طنطا، ثم عيادته الثالثة الموجودة في قرية محلة روح والتي تتبع أيضا مركز طنطا، ثم يستقل القطار إلى منزله ليكون في بلدته بمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة في حدود الواحدة صباحا.

ويبلغ من السن نحو 76 قضاة، متواجد في عيادته بطنطا إلى الساعة 11 مساء حتى انتهاء آخر كشف لديه.

خفف آلام الغلابة والفقراء بـ”10 جنيه بس”، المرضى بدأوا يتوافدون على عيادته بشكل أكبر في الفترة الأخيرة بعد تداول عدد كبير من رواد موقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *