التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار المصري، عن تنظيم مؤتمر دولي حضوري بالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، تستضيفه مصر تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حول مكافحة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الافتراضي حول مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية، الذي انطلقت أعماله اليوم الثلاثاء بمشاركة عدد من الوزراء وأبرز الخبراء في مجال الآثار، وتعقده الإيسيسكو بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار المصرية.

وأشار العناني إلى أنه سيتم لاحقًا الاتفاق على موعد انعقاده خلال 2020، وأكد على ترحيب مصر بالمشاركة في مجموعة عمل مصغرة لتعد بيانا يصدر عن منظمة الإيسيسكو خلال المؤتمر. 

وعبر وزير السياحة والآثار المصري عن ثقته في أن المؤتمر الدولي الافتراضي الذي عقدته الإيسيسكو اليوم سيكون نقطة فاصلة لدعم التعاون بين الدول بعضها البعض في التصدي لسرقة الآثار والاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، من خلال إيجاد الأطر اللازمة والنظم المؤسسية والتعاون لمكافحة الاتجار في الممتلكات الثقافيةواسترجاع الآثار التي خرجت من موطنها الأصلي بطرق غير مشروعة. 

وقد رحب المدير العام للإيسيسكو برعاية الرئيس السيسي للمؤتمر الدولي القادم حول مكافحة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، مشيدا بالجهود التي تبذلها مصر لاستعادة آثارها. 

وخلال أربع جلسات عمل، أعقبت الجلسة الافتتاحية، ناقش المؤتمر الدولي الافتراضي حول مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية القضية من جميع جوانبها، حيث تناولت الجلسة الأولى الحالة الراهنة للاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية في العالم الإسلامي، وتحدث فيها الدكتور حسن ناظم، وزير الثقافة والسياحة والآثار بجمهورية العراق، عن التحديات التي واجهت التراث العراقي بعد عام 2003.

إقرأ أيضًا.. سفير السويد: “مصر مقصدنا السياحي المفضل”.. وأشيد بإجراءات السلامة المصرية 

قال السفير السويدي في القاهرة إن مصر هي المقصد السياحي الثاني المفضل لدي الشعب السويدي، حيث أن مواطنيه شغوفين ومهتمين بالسفر الي مصر. 

جاء ذلك خلال اجتماع للدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، مع رؤساء بعثات الدول الإسكندنافية الأربعة المعتمدين في القاهرة: فنلندا والسويد والنرويج والقائمة بأعمال سفير الدنمارك عبر الفيديو كونفرانس، وحضر الاجتماع السفير ماجد مصلح المشرف علي الإدارة المركزية للعلاقات الدولية والعامة بالوزارة.

وأشاد السفير إشادة خاصة بضوابط السلامة الصحية المطبقة في مصر، وحرصه علي تفقد تطبيق هذه الضوابط بنفسه علي أرض الواقع بالبحر الاحمر وجنوب سيناء.

وأضاف أن الشعب السويدي أصبح لديه اهتماما أكثر بالسياحة الثقافية، إضافة إلى حبه وشغفه بالسياحة الشاطئية.

ونوه على أهمية تنظيم رحلات ثقافية لتعريفهم علي الحضارة المصرية العريقة والاستمتاع بزيارة المواقع الاثرية المختلفة التي تذخر بها مصر.

يذكر أن مدينتي شرم الشيخ والغردقة استقبلت ما يزيد عن ٢٦ ألف سائح من أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا والمجر وصربيا منذ استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، ولم يتم رصد أية حالة إصابة واحدة لهم سواء أثناء وجودهم في مصر او بعد عودتهم إلى بلادهم بعد قضاء أجازاتهم وانتهاء برامجهم السياحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *