التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن معرض “المدن الغارقة: عالم مصر الساحر”، في محطته الرابعة بالولايات المتحدة الأمريكية، تم افتتاحه اوائل يوليو الجاري وسوف يستمر حتي يناير ٢٠٢١م. 

جاء ذلك خلال زيارة الوفد المصري للمعرض صباح اليوم الخميس برئاسة الدكتور مصطفى وزيري في متحف فيرجينيا للفن وذلك لتفقد المعرض. 

وأكد وزيري أن إدارة المتحف تتبع جميع الاشتراطات والإجراءات الاحترازية التي تتخذها لتنظيم الزيارة بالمعرض وفقًا لمعايير السلامة الصحية العالمية، بحيث يستقبل المعرض ٣٥ زائرا فقط كل ربع ساعة، كما تم مد ساعات العمل لتصبح من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة العاشرة مساءا وذلك لمنع تكدس الزائرين. 

ويضم المعرض ٢٩٣ قطعة أثرية كان قد تم انتشالها من مدينتي هيراكلون وكانوبيس بالميناء الشرقي لمدينة الإسكندرية وميناء أبي قير، وتضم الآثار تماثيل ضخمة للآلهه ايزيس وسيرابيس وتماثيل لأبي الهول، ومن أهم القطع المعروضة؛ تماثيل ضخمة للآلهة إيزيس وسيرابيس وتماثيل لأبي الهول، هذا بالإضافة إلى بعض الحلي والأدوات المنزلية.

الجدير بالذكر أن معرض “المدن الغارقة: عالم مصر الساحر” بدأ رحلته حول العالم منذ عام ٢٠١٥، كان أولها بمعهد العالم العربي في فرنسا تحت عنوان (اوزيريس، اسرار مصر الغارقة) ثم انتقل إلى المتحف البريطاني بانجلترا حتي أنهى رحلته في المدن الأوروبية بمدينة زيورخ بسويسرا، ثم بدأ رحلته بالولايات المتحدة الامريكية بمدينة سانت لويس بولاية ميسوري ثم مينابولس.

إقرأ أيضًا.. 

التقى المهندس أحمد يوسف، رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، اليوم، ممثلي كبرى الشركات السياحية المصرية العاملة بالسوق الياباني، وذلك لبحث آليات زيادة حركة السياحة الوافدة من اليابان إلى مصر. 

جاء ذلك في إطار خطة وزارة السياحة والآثار للعمل على دفع حركة السياحة الوافدة إلى مصر من الأسواق السياحية المختلفة. 

وخلال اللقاء، تم استعراض الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي أصدرتها الوزارة لإعادة استئناف السياحة الوافدة الى مصر؛ واشتراطات استقبال الزائرين بالفنادق والمطاعم والأنشطة السياحية، 

إضافة إلى إلقاء الضوء على المتاحف والمواقع الأثرية التي تم اعادة فتحها مرة أخرى للجمهور كمرحلة أولى.

كما تم مناقشة عدد من النقاط الهامة حول استعادة الحركة السياحة الوافدة من السوق الياباني إلى مصر، خاصة وأنه سوقا من أحد اهم الأسواق التى تهتم بصورة أكبر بمنتج السياحة الثقافية والذي تتفرد به مصر. 

إضافة الى أنه تم عرض بعض المقترحات التى من شأنها الترويج للسياحة المصرية بالسوق الياباني مثل الاستعانة ببعض الأفلام والمواد الدعائية التي قامت الوزارة بإنتاجها مؤخرا مثل فيلم رحلة سائح فى مصر الذى تم اطلاقه فى إطار الحملة الدعائية Same Great Feeling وحملة Experience Egypt لإطلاقها بالسوق الياباني.

وأشار ممثلو الشركات، الي أهمية المقصد السياحى المصري بالنسبة للسائح اليابانى، موضحين أنه من المقرر أن يتم استعادة الحركة السياحية الوافدة الي مصر من اليابان في شهر اكتوبر القادم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *