التخطي إلى المحتوى

هنأ مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، الأمة الإسلامية والعربية، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، سائلًا المولى عز وجل أن يجعله عيد فرح وسرور على الأمتين العربية والإسلامية وأن يعم الخير والبركات على جميع شعوب الأرض، وأن يرفع هذه الغمة عن العالم أجمع.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية نظير عياد، إن عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام في ظروف استثنائية يمر بها العالم أجمع، تقتضي منا جميعًا الشعور بالمسؤولية المجتمعية، والتعاون المشترك من أجل المحافظة على الأرواح حتي تمر الأزمة بسلام.

أضاف عيّاد أن العيد يعد مناسبة طيبة لنشر التسامح والتراحم والمحبة بين الناس، وصلة الأرحام، وإعانة الفقراء والمساكين بالتوسعة عليهم وإدخال البهجة والسرور على نفوسهم، بمواساتهم ونشر روح التكامل الاجتماعي بينهم.

أوضح الأمين العام، أن العيد فرصة عظيمة للأغنياء والقادرين على البذل والعطاء وإطعام الطعام والبحث عن المحتاجين وتقديم أوجه المساعدة لهم، لأن ذلك يُجسّد المعاني الإنسانية للدين الذي يركز على المشاعر الإنسانية والإحساس بالفقراء والمساكين ومواساتهم وإشعارهم بقيمتهم، وباهتمام المجتمع بهم.

أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عن تنظيم مسابقة (عيد الأضحى المبارك لعام ١٤٤١هـ) الثقافية، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب_شيخ الأزهر الشريف، بتكثيف الأنشطة الثقافية والمعرفية من أجل التوعية الدينية بطريقة سهلة ومبسطة وبالأدوات والوسائل والسبل الإلكترونية الحديثة وتشجيع المجتمع على القراءة.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد إن المسابقة تأتي في إطار جهود الأزهر الشريف في نشر الثقافة والمعرفة، ومواجهة تحديات المرحلة الراهنة، التي تعاني انتشار بعض المفاهيم المغلوطة والاستغلال الخاطئ للنصوص الشرعية، بالإضافة إلى الفتاوى الخاطئة التي تصدر من غير المؤهلين، وترسيخ المنهج الأزهري الوسطي الذي يحترم التعددية الدينية والمذهبية والفكرية، ويدعم التعايش السلمي المشترك بين الشعوب، ويبرز سماحة وإنسانية الإسلام.

أضاف عياد أن تلك المسابقات تهدف إلى بناء جيل جديد لديه وعي بكل ما يدور حوله وعلى درجة عالية من الثقافة والمعرفة، حيث إن المعرفة هي أساس الحياة، والقراءة هي شعاع النور الذي نرى به الطريق أمامنا بدون أي تشويش أو تضليل، حيث شهدت تلك المسابقة إقبالًا كبيرًا من جانب الجمهور.

فيما أشارت إلهام محمد شاهين مساعد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية لشؤون الواعظات والمشرفة على المسابقة أن المسابقة يتم تنظيمها إلكترونيا عبر بوابة الأزهر الإلكترونية وتنقسم إلى ثلاثة محاور رئيسة هي: الأول منها حول فضل العشر الأوائل من ذي الحجة، والمحور الثاني عن الأضحية شروطها وأحكامها، والمحور الثالث عن عيد الأضحى آداب وأحكام. 

وأوضحت شاهين أن كل محور من محاور المسابقة يحتوي على مجموعة من الأسئلة والإجابات الاختيارية، والتي تظهر النتيجة فيها للمشترك إلكترونيًا فور انتهائه من الإجابة على الأسئلة، وكذلك يظهر له رابط يمكنه من تحميل الهدية التي فاز بها لمشاركته في المسابقة وهي عبارة عن كتاب قيم من إصدارات الأزهر الشريف غير منشور إلكترونيًا، كما أن الفائز في كل محور يمنح جائزة جديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *