التخطي إلى المحتوى

تلقى اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اليوم الجمعة، تقريرًا من غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة بشأن متابعة كافة الأوضاع بالمحافظات، خلال اليوم الأول لعيد الاضحي المبارك. 

وأوضح اللواء شعراوي، أن الحالة العامة في كافة المحافظات مستقرة حتي ظهر اليوم الجمعة، مؤكدا علي أهمية متابعة الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بالتعاون مع مديريات الأمن لملف إزالة التعديات علي أراضي وأملاك الدولة والتصدي بكل حزم لأي محاولة من المواطنين لارتكاب أي مخالفة خلال أيام العيد. 

وشدد وزير التنمية المحلية علي ضرورة استمرار توجيه السادة المحافظات للأجهزة المعنية ورؤساء الاحياء والمدن والمراكز والوحدات المحلية بالمرور اليومي لرصد أي مخالفات بناء أو التعدي علي أراضي الدولة والتعامل معها بحسم علي الفور بالازالة واحالة المخالفين للنيابة العسكرية طبقا لتوجيهات رئيس الوزراء. 

وأشار اللواء محمود شعراوي إلي ضرورة متابعة السادة المحافظين للإجراءات الوقائية والاحترازية التي اعلنتها اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا واستمرار غلق الشواطيء العامة والحدائق والمتنزهات طوال أيام العيد. 

ووجه وزير التنمية المحلية غرفة العمليات بالوزارة باستمرار المتابعة والتنسيق المستمر مع غرف العمليات بالمحافظات علي مدار أيام عيد الاضحي والتواصل مع غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء في حالة حدوث أي طوارئ.

وفي سياق اخر، كشف اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، اليوم الجمعة، عن حجم القروض المقدمة لتمويل المشروعات بعد موافقه صندوق التنمية المحلية التابع للوزارة خلال شهر يوليو 2020، حيث بلغت 2،6 مليون جنيه في 13 محافظة.

وأوضح في بيان اليوم، أنه تم الموافقة على إقراض 297 مشروعًا صغيرًا ومتناهي الصغر، وذلك بهدف زيادة دعم الشباب في العمل الاقتصادي الحر.

وأوضح شعراوي، أن الهدف الرئيسي لصندوق التنمية المحلية هو تمويل العديد من المشروعات لزيادة دخل الفرد والمرأة وتنويع مصادر الدخل المحلي مما يساهم في تحسين مستوي المعيشة لأبناء المجتمعات المحلية القروية وتقليل معدلات البطالة وتوفير فرص العمل وذلك من خلال تقديم قروض ميسرة للعديد من الفئات خاصة بين الشباب والمرأة المعيلة خاصة بالقرى والمحافظات الأكثر احتياجًا.

ولفت إلى أن المحافظات التي تم بها تنفيذ تلك المشروعات هي المنيا والدقهلية والشرقية وكفر الشيخ وشمال سيناء وسوهاج وبني سويف والفيوم والمنوفية والوادي الجديد ودمياط وقنا وأسيوط.

وأكد وزير التنمية المحلية، أن محافظة المنيا استحوذت على أكبر عدد من المشروعات بعدد 63 مشروعًا بقروض 443 ألف جنيه، والدقهلية 60 مشروعًا بقروض 596 ألف جنيه، والشرقية 36 مشروعًا بقروض 290 ألف جنيه، وكفر الشيخ 30 مشروعًا بقروض 290 ألف جنيه، وسوهاج 23 مشروعًا بقروض 171 ألف جنيه، وشمال سيناء 21 مشروعًا بقروض 189 ألف جنيه، لافتًا إلى أن صندوق التنمية المحلية يختلف في استراتيجيته وسياسته عن باقي الأجهزة الائتمانية العاملة في مجال الإقراض حيث أنه يسعى دائمًا إلى دعم التنمية الريفية والاجتماعية والبشرية والبيئية للمجتمع المحلي. 

وأشار إلى أنه يتم تخفيض سعر الفائدة للمشروعات التي يقرضها الصندوق للمتحررين من الأمية وذوي الاحتياجات الخاصة من 6% إلى 4% وذلك تشجيعا لهم على إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، فضلا عن توفير فرص عمل حقيقية والارتقاء بالمستوى الاقتصادي لهم، مؤكدا أن الصندوق يعزز مفهوم المشاركة الشعبية في تنمية الاقتصاد الريفي إذ يشترط الصندوق مشاركة المقترضين في تحمل جزء من تكلفة المشروعات التي يتم إقراضها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *