التخطي إلى المحتوى

 

تقدمت الدكتورة إيناس عبدالحليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة بشأن عدم فاعيلية بلازما المتعافين من فيروس كورونا في زيادة نسب الشفاء

وقالت النائبة، في طلبها، إنه في الوقت الذي وصلت فيه أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مصر إلى ما يزيد عن ال 90 ألف إصابة، نجد تصريحات مفاجئة من المسئولين تربك الرأي العام رغم حالة الانخفاض في الإصابات التي تم تسجيلها في الأيام الماضية.

وتابعت: “طالعنا تصريحا منسوب للدكتور أحمد شوقي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، بوزارة الصحة والسكان، نفى فيه وجود نتائج إيجابية لاستخدام بلازما المتعافين”.

وتابعت: “المسؤول أوضح أن بلازما دم المتعافين من كوفيد 19 لم تحقق المرجو منها خلال التجارب التي تم استخدامها فيها، حيث فشلت في علاج النسبة الأدنى من المستخدمة عليهم وهي 50% فقط من المرضى، وذلك بالتناقض مع التصريحات السابقة التي تم تصديرها بشأن دور بلازما المتعافين في تحقيق نتائج إيجابية”.

وطالبت بضرورة إصدار بيانات توضيحة للرأي العام بشأن وضع الفيروس في مصر، ودور بلازما الدم في تحقيق نتائج مرغوب فيها في مواجهة الفيروس، واطلاعه أول بأول على آليات المواجهة.

كما وجهت النائبة انتقادات لحالة تراخي في إجراءات مواجهة الفيروس من قبل الحكومة حيث أنه ازادات حالات التزاحم في المصالح الحكومية مثلما كان الوضع قبل انتشار الفيروس، وكذلك ضعفت أدوار أجهزة الدولة المعنية في مواجهة الزحام وغيره.

وشددت: “لا بد من استمرار الحيطة والحذر واتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية والالزام بتطبيقها حتى لا نعطي فرصة لانتشار الفيروس أو تحقيق نجاح وهمي في مواجهته على عكس الحقيقة”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، خروج 1402 متعاف من فيروس كورونا من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 39638 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 94078 حالة من ضمنهم 39638 حالات تم شفاؤها، و4805 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *