التخطي إلى المحتوى
مع قرب انتخابات مجلس الشيوخ.. تنبيه هام على جميع العاملين بالأوقاف

مع قرب انتخابات مجلس الشيوخ.. تنبيه هام على جميع العاملين بالأوقاف

لم يعد يفصلنا سوى أيام قليلة على انتخابات مجلس الشيوخ المقرر عقدها   9 أغسطس المقبل، بحسب الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، وهو ما دفع وزارة الأوقاف لإطلاق تنبيهًا على الأئمة بكافة المساجد، مشددًة على ضرورة التزام الحياد تجاه جميع المرشحين.

وقالت الأوقاف في بيان لها: بمناسبة قرب انتخابات مجلس الشيوخ ينبه على جميع العاملين معنا التزام الحياد التام تجاه جميع المرشحين وعدم السماح باستغلال المساجد أو ملحقاتها أو أي جهة تابعة للأوقاف للدعاية الانتخابية أو تعليق لافتات أو بوسترات أو خلافه، وعدم الانحياز دعائيًا لأي مرشح على حساب آخر، مع التأكيد على المشاركة الإيجابية في كل استحقاق وطني.

وشددت  الأوقاف على أنها لن تقف موقف المتفرج تجاه أي محاولة لاستخدام المساجد في الدعاية الانتخابية، وأنها تحذر الجميع من محاولة استخدامها دعويا أو لوجستيا، سواء بتوزيع منشورات في محيطها، أم تعليق لافتات عليها، أم بأي شكل من أشكال التوظيف الانتخابي.

كما أكدت وزارة الأوقاف على جميع قياداتها والعاملين بها بضرورة مراقبة ذلك مراقبة جادة وإبلاغ الوزارة عن أي تجاوزات لتقوم بدورها في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه أي تجاوز.

width=728&height=1000&discover=1" frameborder="0" allow="accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture" allowfullscreen>

يُشار إلى أنّه خلال يومي 9 و10 أغسطس، تجرى الانتخابات للمصريين بالخارج، أما في 11 و 12 اغسطس تجرى الانتخابات بالداخل من الـ9 صباحًا حتى الـ 9 مساءً.

وستعلن النتيجة في 19 أغسطس، على أن تجرى الإعادة بالخارج في 6 و 7 سبتمبر أمّا في الداخل فستكون الإعادة يومي 8 و9 سبتمبر من الـ9 صباحًا حتى الـ 9 مساءً، وتعلن النتائج النهائية في موعد أقصاه 16 سبتمبر المقبل.

عند توجهك للجان الانتخابات هذا العام سيكون الوضع مُغايرًا في ظل كورونا، حيث وضعت الهيئة الوطنية للانتخابات مجموعة من الاشتراطات ففي البدايةعليك الالتزام بالمسافات الآمنة حيث تم تكليف  موظف مختص مهمته تولى تنظيم ومراقبة تلك المسافات الآمنة بإستمرار.

ولا تنس ارتداء الكمامة أثناء توجهك إلى أي من اللجان حيث ألزمت الهيئة الوطنية في قرارها جميع الأطراف الانتخابية  بإرتداء اقنعة الوجه الواقية، كإجراء احترازي لتجنب انتشار فيروس كورونا.

ولتقليص أعداد الناخبين بكل لجنة فرعية؛ أقرت الهيئة الوطنية بزيادة عدد مقار الاقتراع، وشددت على ضرورة تعقيمها قبل بدء عملية التصويت.

أما إذا تم التشكك من شخصية أي ناخب وحدث لبس نتيجة ارتدائه للكمامة التي تحجب جزء كبير من وجهه فسيقوم أحد الموظفين المختصين من الهيئة الوطنية بالتعرف على هويته بناء على تكليفه بالقيام بذلك.

الأمر ذاته سيحدث في لجان الناخبات حيث تم تكليف موظفة في تلك اللجان للتحقق من هوية من تتشكك في شخصيتها بسبب الكمامة.

أما بالنسبة للمرشحين فألزمتهم الهيئة الوطنية بالدعاية في ظل كورونا على وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدام مكبرات الصوت  في الحدود المقررة قانونًا، كما سمحت لهم بتعليق لافتات في الأماكن التي تحددها السلطات المحلية في المحافظات.

width=728&height=1000&discover=1" frameborder="0" allow="accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture" allowfullscreen>

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *